اتهام هذيان به رسول خدا (صلی الله علیه واله وسلم)در صحیح بخاری!!!

طبق روايات بخاري و مسلم، هنگامي که رسول خدا صلي الله عليه وآله در آخرين لحظات عمر خود، قصد وصيت داشت، عمر بن خطاب و تعدادي از صحابه اجازه اين کار را ندادند و گفتند:

«هجر رسول الله».حدثنا قَبِيصَةُ حدثنا بن عُيَيْنَةَ عن سُلَيْمَانَ الْأَحْوَلِ عن سَعِيدِ بن جُبَيْرٍ عن بن عَبَّاسٍ رضي الله عنهما أَنَّهُ قال يَوْمُ الْخَمِيسِ وما يَوْمُ الْخَمِيسِ ثُمَّ بَكَى حتى خَضَبَ دَمْعُهُ الْحَصْبَاءَ فقال اشْتَدَّ بِرَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَجَعُهُ يوم الْخَمِيسِ فقال ائْتُونِي بِكِتَابٍ أَكْتُبْ لَكُمْ كِتَابًا لَنْ تَضِلُّوا بَعْدَهُ أَبَدًا فَتَنَازَعُوا ولا يَنْبَغِي عِنْدَ نَبِيٍّ تَنَازُعٌ فَقَالُوا هَجَرَ رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قال دَعُونِي فَالَّذِي أنا فيه خَيْرٌ مِمَّا تدعونني إليه . البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (متوفاى۲۵۶هـ)، صحيح البخاري، ج۳، ص ۱۱۱۱، ح۲۸۸۸، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة – بيروت، الطبعة: الثالثة، ۱۴۰۷ – ۱۹۸۷٫
اما هنگامي که ابوبکر مي‌خواست وصيت نامه بنويسد، بي‌هوش شد . وقتي به هوش آمد، ديد که عثمان نام عمر را نوشته است . به او گفت: اگر نام خود را هم مي‌نوشتي شايسته بودي.
حدَّثَنَا شَبَابَةُ بْنُ سَوَّارٍ الْفَزَارِيُّ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ أَبِي سَلَمَةَ الْمَاجِشُونُ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: كَتَبَ عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ عَهْدَ الْخَلِيفَةِ مِنْ بَعْدِ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، فَأَمَرَهُ أَنْ لا يُسَمِّيَ أَحَدًا، وَتَرَكَ اسْمَ الرَّجُلِ، قَالَ: فَأُغْمِيَ عَلَى أَبِي بَكْرٍ إِغْمَاءَةً، فَأَخَذَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ الْعَهْدَ فَكَتَبَ فِيهِ اسْمَ عُمَرَ،                   قَالَ: فَأَفَاقَ أَبُو بَكْرٍ، قَالَ: فَقَالَ: ” أَرِنَا الْعَهْدَ ” قَالَ: فَإِذَا فِيهِ اسْمُ عُمَرَ، فَقَالَ: ” مَنْ كَتَبَ هَذَا ” فَقَالَ عُثْمَانُ: أَنَا، فَقَالَ: ” رَحِمَكَ اللَّهُ، وَجَزَاكَ الْخَيْرَ، فَوَاللَّهِ لَوْ كَتَبْتَ نَفْسَكَ لَكُنْتَ لِذَلِكَ أَهْلا .(۲)
(۲)اللالكائي ، أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور (متوفاى۴۱۸هـ) ، شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة من الكتاب والسنة وإجماع الصحابة ، ج۷، ص۱۴۰۳، تحقيق : د. أحمد سعد حمدان ، ناشر : دار طيبة – الرياض – ۱۴۰۲هـ
العبدي ، الحسن بن عرفة (متوفاى۲۵۷هـ)، جزء ابن عرفة، ص۶۲، تحقيق: عبد الرحمن بن عبد الجبار الفريوائي، ناشر: دار الأقصى ـ الكويت، الطبعة: الأولى، ۱۹۸۵م.
حال سؤال اين است که چطور رسول خدا صلي الله عليه وآله در هنگام نوشتن هذيان گفت؛ اما ابوبکر که عمر را انتخاب کرد هذيان نگفت و انتخابش تا قيامت بر همگان حجت و قابل پيروي است .

 

جستجو